تطوع الان

تطوع الان

الحد الأقصى لحجم ملف التحميل: 12 ميغابايت

تطوع للخير

كن متطوعا‬‏ ليكون وجودك في هذه الحياة أجمل


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد عليه وعلى اله وصحبه أجمعين وبعد: فقد هيا الله سبحانه وتعالى لمدينة خليل الرحمن جنودا اوفياء استعملهم في خدمة مجتمعهم, طالبين الأجر والثواب من رب العالمين, فكانت هذه الجمعيات والمؤسسات الخيرية التي تميزت كل جمعية بخدمة فريدة تقدمها للوطن والمواطن, فكانت جمعية الإحسان الخيرية لرعاية وتاهيل الأشخاص ذوي الإعاقة التي بدات مسيرتها منذ ستة وثلاثسن عاما وبالتحديد في الثالث من أغسطس لعام لألف وتسعمائة وثلاثة وثمانين, وشقت طريقها ووصلت لهذا المستوى المتطور حتى أصبحت صرحا شامخا يشار له بالبنان لطبيعى خدمتها الكاملة ل (300) من الاشخاص ذوي ظظ و ل(1000) حالة خارجية شهريا في مقر الجمعية الرئيس ومركز محمد بن راشد ال مكتوم, وتركز على الإعاقات العقلية الشديدة و الإعاقات الحركية وبطيئي التعلم وصعوبات التعلم و الأطفال التوحديين ىمن خلال كادر مؤهل و مدرب يصل عدده لمائة وعشرين موظفا ومزظفة. وتواصل الجمعية مسيرتها بقضل الله أولا ثم بتلك الأيادي الطاهرة المتبرعة .... الذين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة. اذ ساهموا في إكمال هذا الصرح الضخم والفريد من نوعه في فلسطين والدول العربية و الإسلامية أن يمدوا يد العون والعطاء والمساعدة لهذه الجمعية الخيرية الرائدة والتي تعتني بأبناء فلسطين عامة اذ تضم الجمعية بين جنباتها نزلاء من كل مناطق فلسطين. وادعوا أصحاب القلوب الرحيمة أن يقفوا وقفة داعمة وجادة إلى هذه الجمعية حتى تستمر في أداء خدماتها على أعلى مستوى وخاصة في هذه الظروف التي لا تخفى على احد سائلا المولى عز وجل أن يبارك فيكم وان يجعل اعمالكم في ميزان حسناتكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. وأخيرا لا يسعني إلا أن أتقدم إلى كل من ساهم ويساهم في هذا العمل الإنساني بالشكر والامتان داعيا المولى عز وجل أن ينعم عليكم بالصحة والعافية وأن يجنبكم و أهاليكم من كل سوء.